22 نوفمبر

مميزات وعيوب عملية الساسي

كتب Dr Ramy Helmy | لا توجد تعليقات | مقالات

الآن، وفي ظل الثورة الكبيرة في عالم جراحات السمنة، أصبح حلم التخلص من السمنة المفرطة أمرًا سهل المنال عن طريق الخضوع إلى عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار أو عملية الساسي (ثنائي التقسيم).

في هذا المقال نسلط الضوء على عملية ثنائي التقسيم، ونتعرف على أهم مميزات وعيوب عملية الساسي.

ما هي عملية الساسي؟

ظهرت مؤخرًا عملية الساسي أو ثنائي التقسيم، وهي أحدث ما توصل إليه الأطباء في مجال جراحات السمنة المفرطة، حيث تجمع العملية بين مميزات عمليتي تكميم المعدة وتحويل المسار.

إجراء عملية الأساسي يكون على مرحلتين، هما:

  1. قص ما يقرب من 70 % من حجم المعدة، وهو ما يتضمن استئصال الجزء الخاص بإفراز هرمونات الجوع، مما يساعد على الشعور بالشبع سريعًا عند تناول كميات محدودة من الطعام. تشبه تلك الخطوة ما يحدث في عملية تكميم المعدةعملية تكميم المعدة.
  2. توصيل الجزء السفلي من المعدة وربطه بالأمعاء ليساعد على الحد من امتصاص السكريات والدهون، وتشبه تلك الخطوة ما يحدث في عملية تحويل مسار المعدة.

يجب التنويه على أن عملية الساسي تُجرى عن طريق المنظار، فيقوم الجراح بعمل بعض الفتحات الصغيرة في البطن، وتُعالج الندوب الناتجة عنها بطريقة تجميلية، فلا تظهر أي علامات واضحة بعد العملية.

علينا العلم أن اختيار العملية المناسبة هو قرار الطبيب وحده؛ فهو الذي يُمكنه اختيار الإجراء الذي يُحقق للمريض أقصى استفادة طبقًا لحالته الصحية وسلوكه الغذائي.

من هم الأشخاص المرشحين للخضوع إلى عملية الساسي؟

تناسب عملية الساسي مجموعة من الأشخاص، على رأسهم:

  • المصابون بالسمنة المفرطة وفشلوا في خسارة الوزن الزائد بالطرق التقليدية.
  • من تتجاوز مؤشر كتلة أجسامهم 30.
  • مرضى السكر وارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكولسترول في الدم الناتجة عن السمنة المفرطة.
  • من يتناولون كميات كبيرة من الطعام.
  • مدمني الحلويات والسكريات.

إذا كنت من بين هؤلاء فأنت مرشح للخضوع إلى تلك الجراحة، وعليك أولًا معرفة مميزات وعيوب عملية الساسي، ومن ثَم الاستعداد جيدًا لها.

مميزات وعيوب عملية الساسي

لعملية الساسي مجموعة كبيرة من مميزات عملية الساسي وبعض العيوب، نتعرف عليها في السطور التالية:

  • فوائد عملية الساسي

  • عملية الساسي لا تستغرق وقتًا طويلًا، فإجراء العملية لا يتطلب أكثر من ساعة واحدة فقط داخل غرفة العمليات.
  • إمكانية مغادرة المستشفى في اليوم التالي للعملية إذا كانت حالة المريض مستقرة، وهو ما يحدث في أغلب الأحيان.
  • إمكانية العودة لممارسة الحياة الطبيعية خلال أسبوع أو اثنين على الأكثر بعد العملية.
  • التخلص من 70 % من الوزن الزائد في الجسم خلال فترة زمنية قصيرة.
  • القضاء على الأمراض المصاحبة للسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر من النوع الثاني.
  • عدم الحاجة إلى تناول الفيتامينات لفترة طويلة؛ إذ يتم تناولها لمدة 6 أشهر على أقصى تقدير.

عيوب عملية الساسي

  • إمكانية حدوث نزيف أثناء أو بعد العملية مما يتطلب التدخل الجراحي العاجل.
  • تسرب الطعام من المعدة وهو أكثر العيوب شيوعًا.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية نتيجة استخدام أدوات طبية غير معقمة.
  • إمكانية عودة الوزن الزائد في الجسم حال عدم الالتزام بالتعليمات التي يبلغك بها الطبيب.

أغلب المشاكل التي تظهر بعد عملية الساسي تكون نتيجة عاملين أساسيين، هما إما الخطأ الطبي الناتج عن قلة خبرة دكتور تكميم المعدة، أو عدم التزام المريض بتعليمات ما بعد العملية وإهمال النظام الغذائي الذي يعتبر جزءًا أساسيًا في خطة التعافي والحصول على النتائج المتوقعة.

إذا ما تمت المقارنة بين مميزات وعيوب عملية الساسي سنجد أن الفوائد عديدة للغاية، بينما العيوب يمكن تفاديها باختيار طبيب على قدر المسؤولية ويتمتع بالخبرة الكافية.

للمزيد من المعلومات حول عملية الساسي، تواصلوا مع عيادة الدكتور رامي حلمي – استشاري جراحات السمنة والمناظير – عبر الرقم التالي (01000006723).

Dr Ramy Helmy

Dr Ramy Helmy