23 مارس

تعرف على شرح عملية الساسي لانقاص الوزن

كتب drramyhelmy | لا توجد تعليقات | مقالات

عملية الساسي لانقاص الوزن أحد أحدث جراحات السمنة الموجودة في الوقت الحالي، والتي ظهرت منذ عام ،٢٠١٠ وأظهرت نتائجًا رائعةً فيما يتعلق بإنقاص الوزن والتخلص من السمنة المفرطة. وإليكم شرح عمليه الساسي بالتفصيل.

ما هي عملية الساسي؟

نبدأ شرح عمليه الساسي بتعريفها. الساسي عملية تتضمن خضوع المريض لكل من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار، وهي تهدف إلى إنقاص الوزن الزائد، وتُعرف -أيضًا- باسم التقسيم الثنائي.

يُفَضِل بعض الأطباء إجراء عملية الساسي لإنقاص الوزن لأنها تحافظ على امتصاص العناصر الغذائية المهمة في الطعام، وبالتالي قد لا يحتاج المريض تناول الفيتامينات بعد العملية لمدة طويلة، كما أنها تقدم مميزات عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار.

خطوات إجراء عملية الساسي

تُجرى عملية الساسي باستخدام المنظار الطبي عبر مرحلتين، وهما :

١-  مرحلة التكميم

في هذه المرحلة يستأصل الطبيب ما يقرب من ٨٠٪ من  حجم المعدة، بما يتضمن الجزء المسؤول عن إفراز الهرمون المُسبب للشعور بالجوع (الجريلين). ويساعد التخلص من حوالي ثلاثة أرباع المعدة على إنقاص كمية الأكل التي يستطيع الفرد تناولها، ما يجعل الجسم يتخلص من الوزن الزائد بسرعة.

٢- مرحلة تحويل المسار

تحويل المسار هي المرحلة الثانية من مراحل إجراء عملية الساسي. وهنا يقوم الجراح بتحويل مسار الطعام عن طريق ربط المعدة مباشرة بالأمعاء، مع عزل منطقة الاثني عشر المسؤولة عن امتصاص الدهون والنشويات والسكريات، وبذلك يتم امتصاص ٣٠٪ فقط من الطعام.

من هم الأشخاص المؤهلين للخضوع إلى عملية الساسي؟

حينما نستكمل شرح عمليه الساسي، لا بد وأن نذكر أن تلك العملية مثلها كمثل الجراحات المختلفة قد تناسب البعض ولا تناسب البعض الآخر. وتُعَد عملية الساسي مناسبة للتخلص من الوزن الزائد في الحالات الآتية:

  • زيادة مؤشر كتلة الجسم للشخص عن ٣٥ كجم.
  • فشل المحاولات السابقة لفقدان الوزن عن طريق اتباع أنظمة الحمية الغذائية (الدايت) وممارسة الرياضة في تحقيق نتيجة مرضية.
  • شراهة الشخص تجاه تناول الطعام عمومًا، والسكريات والنشويات بوجه خاص.
  • أصحاب الأمراض المزمنة، مثل الضغط والسكر، الذين يعانون من السمنة.

ما هي مميزات عملية الساسي؟

يُفضل البعض الخضوع لعملية الساسي لما تتمتع به من مميزات عديدة، ومنها:

١- فقدان الوزن السريع، وهو من أهم مميزات عملية الساسي، فنجد أن الخاضع للعملية يفقد حوالي ثلثي وزنه في العام الأول بعد العملية.

٢- المساهمة في علاج بعض الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع الضغط وداء السكري وأمراض القلب.

٣- تخفيف الضغط على المفاصل بسبب الوزن الزائد، وبالتالي المساهمة في علاج أمراض الخشونة والتهاب المفاصل والتقليل من حدتها.

٤- المساعدة على ضبط مستوى الكولسترول في الدم.

٥- تحسين وظائف الكبد والكلى، نتيجة انخفاض نسبة الدهون في الجسم.

٦- علاج تأخر الإنجاب المتعلق بزيادة الوزن، لأن الوزن الزائد من أسباب انخفاض معدل الخصوبة، كما قد يسبب تَكَوُن التكيسات لدى النساء.

٧- عدم الشعور بالألم الشديد أثناء أو بعد العملية نظرًا لاعتمادها على المنظار الطبي، إلى جانب عدم حاجة المريض إلى المكوث داخل المستشفى لمدة طويلة.

ما هي الآثار الجانبية لعملية الساسي؟ 

عملية الساسي كأي عملية جراحية قد تُسبب حدوث مضاعفات أثناء أو بعد الخضوع للعملية، ومنها:

  •  النزيف أثناء العملية أو بعدها.
  •  إصابة المريض بالعدوى، إذا كانت الأجهزة غير معقمة.
  •  تسريب المعدة.
  •  الإصابة بقرحة في المعدة، أو إصابة الفرد بارتجاع المريء.

بعد شرح عمليه الساسي يتبين لنا أنها عملية تساعد على علاج حالات السمنة المفرطة بفعالية دون التسبب في مضاعفات خطيرة طالما توجهنا إلى جراح السمنة صاحب الخبرة في إجراء ذلك النوع من العمليات.

للمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معنا عبر الاتصال بالأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني.

مقالات ذات صلة :

drramyhelmy

drramyhelmy