10 أكتوبر

الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة

كتب Dr Ramy Helmy | لا توجد تعليقات | مقالات

في السابق كان التخلص من السمنة المفرطة أمرًا صعبًا للغاية في ظل الاعتماد على الطرق التقليدية التي لا تأتي بالنتائج المتوقعة مع جميع المرضى، إلى أن ظهر ما يسمى بجراحات السمنة المفرطة، ومنها تحويل المسار وتكميم المعدة والساسي.

محور حديثنا اليوم سيكون عن عملية تحويل المسار، والرد على الهاجس الكبير الذي يدور في بال الكثيرين من مرضى السمنة حول الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة.

ما هي عملية تحويل مسار المعدة؟

عملية تحويل المسار عبارة عن إجراء جراحي بهدف إلى التخلص من السمنة المفرطة، عن طريق عمل 4 فتحات في جدار البطن، وقص نحو 70 % من حجم المعدة، وتوصيله بالأمعاء على مسافة 2 متر من الإثنا عشر، ليشعر بعدها الشخص بالشبع بمجرد تناول كميات محدودة من الطعام نتيجة صغر حجم المعدة، بجانب تقليل امتصاص الطعام نتيجة تجاوز جزء كبير من الأمعاء.

متى تحتاج لإجراء عملية تحويل مسار المعدة؟

يحتاج بعض الأشخاص للخضوع لـ عملية تحويل مسار المعدة، ومن هؤلاء:

  • من فشلوا في إنقاص أوزانهم بالطرق التقليدية عن طريق ممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية، وتناول أدوية للتخسيس.
  • الأشخاص الذين يتجاوز مؤشر كتلة أجسامهم 35.
  • المرضى المصابون بداء السكري وبالأخص النوع الثاني الناتج عن السمنة المفرطة.
  • من يتناولون السكريات بكميات كبيرة.
  • الأفراد القادرون على تغيير نمط الحياة بعد الخضوع لـ عملية تحويل مسار المعدة.

ويؤكد الدكتور رامي حلمي أن الآثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة لا يمكن مقارنتها بأي حال من الأحوال بأضرار السمنة المفرطة، فمضاعفات تلك العملية هي حالة نادرة، وفي الأغلب لا تحدث، أما السمنة فعواقبها وخيمة وتؤثر على الصحة بالسلب، وتسبب الكثير من الأمراض، كأمراض القلب والجلطات والمفاصل والعظام.

ما هي مميزات عملية تحويل مسار المعدة؟

يعتقد البعض أن الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة كثيرة، وبذلك لا يُفضل الخضوع لها، ولكن ذلك اعتقاد خاطئ، فهناك العديد من المميزات لهذه العملية مما جعلها حلًا رائعًا يلجأ إليه العديد من مرضى السمنة، ومن ضمن هذه المميزات:

  • تحسين شكل الجسم.
  • عودة الثقة بالنفس.
  • تحسن الحالة الصحية العامة للشخص.
  • مغادرة المستشفى بعد يوم واحد من الجراحة.
  • الآلام بعد العملية بسيطة، ولا تقارن أبدًا بالجراحات التقليدية.
  • التخلص من مرض السكري من النوع الثاني الناتج عن السمنة.
  • التخلص من 70 % من الوزن الزائد في الجسم خلال فترة زمنية قياسية.

الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة

ربما يخشى البعض الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة، لكن في حقيقة الأمر هذه الآثار لا تظهر إلا نادرًا، وعادة ما تكون نتيجة أخطاء طبية بسبب الاعتماد على أطباء غير مؤهلين، أو ليس لديهم ما يكفي من الخبرة، وتشمل المشاكل المحتملة لعملية تحويل المسار ما يلي:

  • نزيف.
  • خراج البطن.
  • تسريب المعدة.
  • التواء الأمعاء.
  • تجمع دموي.
  • انسداد في الأمعاء.
  • العدوى البكتيرية.

كيف يمكن التخلص من الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة؟

يمكن تفادي الاثار الجانبية لعملية تحويل مسار المعدة بسهولة، عن طريق تنفيذ تعليمات الطبيب وبالأخص بعد العملية، وتضمن هذه التعليمات ما يلي:

  • شرب المياه بكثرة.
  • ممارسة الرياضة يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي مناسب لحالتك وفقًا لما يراه طبيب التغذية.
  • عدم تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية العالية.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم بالكامل، مع عدم تناول كميات كبيرة في الوجبة الواحدة.

تجربتي مع عملية تحويل مسار المعدة

في إطار حرص الدكتور رامي حلمي على المصداقية مع عملائه، فقد قرر إبراز تجربة أحد المرضى مع عملية تحويل المسار داخل المركز الطبي الخاص به، فقد قال:

عانيت لسنوات طويلة من السمنة المفرطة وحاولت بشتى الطرق التخلص منها عن طريق ممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية وتناول بعض الأدوية، لكن فشلت جميع هذه المحاولات في إنقاص وزني.

بعدها بدأت رحلة البحث عن جراح سمنة، وفي الحقيقة لم أجد من هو أفضل من الدكتور رامي حلمي، حيث رشح لي عدد كبير هذا الدكتور لما له من خبرة كبيرة في هذا المجال.

بالفعل ذهبت للمركز الخاص به وعقدت معه جلسة وشرحت له ما مررت به، ورغبتي في التخلص من السمنة المفرطة، فطلب مني إجراء بعض الفحوصات، وبعدها أكد لي أن الحل الأنسب هو عملية تحويل مسار المعدة، وشرح لي كل ما يخص العملية وكيفية الوصول للنتائج المتوقعة.

خضعت للعملية في أحد المستشفيات التي يتعامل مع الدكتور رامي، ثم بقيت في المستشفى ليوم واحد بعد العملية وبعد أن اطمئن على حالتي سمح لي بالخروج.

عند العودة للمنزل كان الدكتور رامي قد منحني نظامًا غذائيًا خاصًا خلال الشهر الأول، بجانب تناول مجموعة من الفيتامينات، وبدأت بالفعل في خسارة الوزن بعد إجراء العملية، فخلال فترة لم تتجاوز الـ 6 أشهر كنت قد وصلت إلى الوزن الذي لطالما كنت ارغب في الوصول إليه، وبذلك يمكنني وصف تجربتي مع عملية تحويل مسار المعدة بأنها كانت جيدة..

Dr Ramy Helmy

Dr Ramy Helmy