14 فبراير

3 فوائد عملية تكميم المعدة تدفعك للقيام بها

كتب د. رامى | لا توجد تعليقات | مقالات

هل جميع مرضى السمنة ممن يخضعون لعملية تكميم المعدة يكون هدفهم الوحيد هو التخلص من الكيلوجرامات الزائدة؟ أم أن لعملية التكميم فوائد أخرى؟ إن كانت الإجابة نعم.. فهل تلك الفوائد بالأهمية التي تجعل الكثيرين يرغبون في الخضوع للجراحة على الرغم من المضاعفات التي قد يتعرضون لها خلالها؟

المزيد من التساؤلات الفرعية التي تجول في أذهان بعض الناس حول فوائد عملية تكميم المعدة والسر وراء ارتفاع عدد الأشخاص الخاضعين لها في الفترة الماضية.. نجيب عنها جميعا في السطور التالية.

فوائد عملية تكميم المعدة

لا شك أن التخلص من الوزن الزائد والحصول على جسم متناسق حلم كل مريض بالسمنة المفرطة، إلا أنه لن يكون سبباً كافياً للخضوع لجراحة التكميم ومخاطرها المحتملة، فبالتأكيد أن للجراحة فوائد أخرى، ومنها:

التخلص من مرض السكري

تُسهم عملية التكميم في علاج مرض السكري في الحالات الأولية، عن طريق الحد من كميات الطعام التي يتناولها المريض يومياً، بما فيها من نشويات وسكريات، وبالتالي الحفاظ على مستوى معتدل للجلوكوز في الدم.

الوقاية من أمراض القلب

من أكثر الأمراض ارتباطاً بالسمنة المفرطة انسداد الشرايين نتيجة تراكم الدهون في جدار الشرايين، مما يؤدي إلى تضيقها مع مرور الوقت، وهو ما يعيق مرور الدم إلى الأنسجة بالقدر الكافي. ومن أهم فوائد عملية تكميم المعدة الحد من كمية الدهون التي تنتقل مع الدم إلى الشرايين وتتراكم بها.

الحفاظ على العظام والمفاصل

الوزن الزائد من أهم الأسباب التي تسبب زيادة الضغط على مفاصل الجسم، خاصةً الساقين ومفصل الركبة، وتؤدي إلى الإصابة بالخشونة حتى لدى الأعمار الصغيرة.

لكن كي نحصل على أفضل نتيجة ممكنة وجميع فوائد عملية تكميم المعدة علينا الالتزام بتعليمات ما بعد الجراحة.

نصائح وتعليمات ما بعد عملية التكميم

من أهم التعليمات بعد تكميم المعدة التي ينبغي على المريض اتباعها هي تلك التي تخص النظام الغذائي الواجب اتباعه بعد الجراحة، والذي يشمل نظامًا تدريجيًا في الأطعمة المتناولة خلال الشهر الأول من الجراحة للوقاية من مضاعفاتها المحتملة وحدوث التسرب، ويشمل هذا النظام الآتي:

تناول السوائل والأطعمة السائلة فقط مثل الشوربة منزوعة الدسم، والعصائر الطبيعية، كما يمكن للمريض شرب اللبن بداية من اليوم الرابع من العملية، وفي الأسبوعين الثاني والثالث يبدأ المريض في تناول الخضراوات المسلوقة والأطعمة ذات القوام اللين، والتي يضاف إليها قدر كبير من اللبن منزوع الدسم.

بداية من الأسبوع الرابع يمكن للمريض البدء بتناول الأطعمة الصلبة واللحوم المختلفة مثل اللحم المفروم، والدجاج منزوع الجلد، والجبن الطبيعية، وبياض البيض.

وبدايةً من الشهر التالي للجراحة يحتاج المريض إلى الالتزام بنظام آخر يعتمد فيه على البروتينات والخضروات كمصدر أساسي للحصول على الفيتامينات والمعادن مع الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون، كما يبدأ المريض في ممارسة نشاط رياضي يومي يساعده على زيادة معدلات حرق الدهون في الجسم لخسارة الوزن في أسرع وقت ممكن.

د. رامى

د. رامى