3 يوليو

عملية تدبيس المعدة | الاسباب وكيفية اجراؤها

كتب د. رامى | لا توجد تعليقات | مقالات

تُعرف عملية تكميم المعدة بأنها أولى جراحات السمنة في الطب الحديث، والتي أضفى عليها أطباء الجراحة بعض التطويرات لتناسب المزيد من المرضى. ولم يتوصل العلماء إلى عملية التكميم بين عشية وضحاها، بل سُبقت بالعديد من المحاولات والجراحات الأخرى التي لم تلق رواجاً كبيراً كما هو الحال مع التكميم، ولعل من أشهر تلك المحاولات عملية تدبيس المعدة.
ما هي عملية تدبيس المعدة وكيف تُجرى؟ وما الفرق بينها وبين عملية التكميم؟ هذا ما ستتمكن من معرفة الإجابة عنه بالاطلاع على السطور التالية.

تاريخ عملية تدبيس المعدة بين الاكتشاف والاندثار

على مدار العقود المنقضية عانت الكثير من الدول ارتفاع معدلات السمنة بين شعوبها وتفشي الأمراض المرتبطة بها، وهو ما دفع الدكتور DR. EDWARD NASON بجامعة LOWA إلى البحث عن وسيلة مناسبة للتخلص من الوزن الزائد بخلاف الأنظمة الغذائية والأنشطة الرياضية التي لا تُجدى نفعاً مع أصحاب السمنة المفرطة، إلى أن توصل إلى عملية تدبيس المعدة في عام 1982.

منذ عام 1982 إلى 1991 أُجريت عملية تدبيس المعدة لآلاف الحالات التي تعاني السمنة، ثُم بدأت في التراجع إلي أن اختفت نهائياً بحلول 2005.

ما هي عملية تدبيس المعدة؟

هي أولى المحاولات الجراحية التي توصل إليها الأطباء بهدف مساعدة مرضى السمنة المفرطة للتخلص من أوزانهم الزائدة عن طريق تدبيس جزء كبير من المعدة والإبقاء على جزء بسيط منها أطلق عليه أسم جيب المعدة يمر من خلاله الطعام والشراب من المريء إلى الاثنى عشر.
بعد تدبيس المعدة (دون قصها) تُوضع شبكة حول جيب المعدة الصغير لمنع خروج الطعام من خلالها بسهولة، فتُعطي المريض إحساسًا بالشبع لفترة طويلة.

ما الفرق بين تدبيس المعدة وتكميم المعدة؟

الفرق بين تدبيس المعدة وتكميم المعدة هو أن التكميم يُجرى عن طريق استخدام الدباسة الذكية في صُنع جيب معدة صغير، وإزالة 80% من حجمها وذلك بهدف تقليل الشهية، أما بالنسبة إلى عملية تدبيس المعدة يُستبعد جزء من المعدة دون استئصاله، وذلك من أجل تخفيض وزن الأشخاص الذين يزيد وزنهم عن 100 كيلو جرامًا.

خطوات إجراء عملية تدبيس المعدة

تُجرى عملية تدبيس المعدة بعد تخدير المريض تخديراً كلياً، ومن ثم يبدأ الجراح في إجراء الخطوات التالية:

  1. يبدأ الجراح بصُنع جرح كبير يصل طوله حوالي 10 إلي 15 سم في البطن.
  2. يضع صفًا طوليًا من الدبابيس لفصل جيب صغير في المعدة عن المتبقي منها.
  3. يُقاس حجم الجيب بدقة فلا يتعدى 10% من حجمها الكلي.
  4. توضع شبكة من مادة البرولين حول المخرج الجديد للمعدة، حيث تمنع تمدد ذلك الجزء.

لم يستمر إجراء الجراحة لفترة طويلة، فقد اختفت تدريجياً في غضون عقدين من اكتشافها، نظراً لعدم جدوى نتائجها وعدم إمكانية إجراء عملية تدبيس المعدة بالمنظار، بالإضافة إلى استحداث الأطباء المزيد من التقنيات التي أسهمت في التخلص من الوزن الزائد بفاعلية.

أسباب تراجع عملية تدبيس المعدة

بخلاف المخاطر المرتبطة بعملية التدبيس -من المُضاعفات المحتملة للتخدير الكلي، أو الإصابة بالعدوى أثناء إجراء الجراحة أو فترة التعافي منها-، عملية تدبيس المعدة لم تُحقق النتائج المرجوة منها لشريحة كبيرة من المرضى الخاضعين لها، ويعود السبب في ذلك إلى عودة المعدة للتمدد واستيعاب قدر كبير من الطعام، والإصابة بالبدانة مرة أخرى.

إلى هنا نكون قد انتهينا من إجابة سؤال: “ما هي عملية تدبيس المعدة؟”، وتعرفنا على الحقبة التي انتشرت بها الجراحة وأسباب اختفائها وعدم إجرائها خلال السنوات السابقة، ويمكنكم معرفة المزيد عن الجراحة من خلال الاطلاع على المقالات المنشورة على الموقع.

مواضيع ذات صلة :

د. رامى

د. رامى