19 ديسمبر

مم يتكون رجيم ما بعد عملية التكميم؟

كتب د. رامى | لا توجد تعليقات | Uncategorized

إن اتباع رجيم ما بعد عملية التكميم كفيل بالحفاظ على نتائج العملية لفترة طويلة من الزمن، إذ من المحتمل أن يعود الوزن إلى سابق عهده إن استغنى المريض عن نصائح الطبيب وأفرط في تناول الطعام، لكن السؤال الأهم هنا هو: على ماذا يحتوي رجيم ما بعد عملية التكميم؟

كيف يساعد رجيم ما بعد عملية التكميم مرضى السمنة المفرطة؟

عملية تكميم المعدة مثل باقي جراحات السمنة تهدف إلى تخليص الجسم من الوزن الزائد وتخفيف حدة الأمراض المصاحبة له، مثل:

  • الأرق.
  • العقم.
  • أمراض القلب.
  • الأورام الخبيثة.
  • تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضيق التنفس عند النوم.
  • زيادة معدل الكوليسترول في الجسم.

ويمكن لهذه الأهداف ألا تتحقق إن لم ينتبه المريض للفترة التالية لـ عملية التكميم ونظام الطعام، فهما مهمان للغاية في زيادة معدل فقدان الوزن ما بين 50 إلى 60 بالمئة.

إن أنظمة الطعام التي ينصح بها الطبيب بعد العملية مصممة كي تناسب الشكل الجديد للمعدة؛ فعملية التكميم تُجرى بحيث يُزال 80 بالمئة من حجم المعدة، وهكذا تصير القدرة الاستيعابية لها قليلة، ويتحفز إفراز هرمون الشبع، بالتالي لا يمكن للمريض تناول الكثير من الطعام كما في السابق.

الأسبوع الأول

بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار من المهم أن يبتعد المريض عن تناول أي أطعمة سوى الأطعمة السائلة والمشروبات، ويظل على هذا المنوال لمدة أسبوع، ومن أبرز المشروبات التي يمكنه الاعتماد عليها خلال هذه الفترة:

  • الشوربة.
  • اللبن خالي الدسم.
  • العصائر الخالية من السكر.
  • الشاي والقهوة الخالية من مادة الكافيين والينسون.

الأسبوع الثاني والثالث

في نهاية الأسبوع الأول وخلال الأسبوعين التاليين يُسمح للمريض بتناول الأطعمة المهروسة واللينة، مثل:

  • البطاطس والكوسة المهروسة.
  • الزبادي.

بعد الشهر الأول

لا بد أن يكون نظام الأكل الذي يسير عليه المريض متدرجًا، فيبدأ بالسوائل وينتهي بالأطعمة الصلبة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الأسماك.
  • الحبوب.
  • الفواكه والخضروات.
  • الدواجن واللحوم منزوعة الدسم.
  • النشويات، مثل: الأرز والمكرونة والخبز.

كيف أحافظ على نتائج العملية؟

بالإضافة إلى نظام الطعام، هناك بعض التوجيهات التي لا بد للمريض أن ينتبه لها حتى يصل إلى النتيجة المرجوة من العملية، من أهمها:

  • تجنب الأطعمة المتبلة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المعلبة والأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية.
  • تقليل كمية وجبة الطعام وتقسيمها إلى عدة وجبات يتم تناولها خلال اليوم.
  • الحرص على مضغ الطعام جيدًا حتى لا يصاب بأي اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية لتعويض العناصر الغذائية التي يفقدها الجسم جراء تغير شكل المعدة.

ماذا بعد الانتظام على الرجيم والنصائح السابقة؟

من المثير للاهتمام أن نظام الطعام والنصائح السابقة والمتابعة مع افضل دكتور تكميم معدة في مصر تساهم في إظهار النتائج التالية على المريض:

  1. يصير تناول الوجبات الصغيرة عادة عند المريض.
  2. إنقاص نسبة كبيرة من الوزن الزائد خلال عام واحد.
  3. الوصول إلى حالة الشبع بعد تناول القليل من الطعام.
  4. تحسين الحالة الصحية للمريض حتى يصبح قادرًا على أداء مهام يومه دون معاناة، أو اللجوء إلى مساعدة الآخرين.

أخيرًا، حاول ألا تهمل نظام الطعام الذي ذكرناه لك، فمن الوارد أن يعود الوزن كما كان في حالة عدم الالتزام، واهتم بما ينصحك به دكتور رامي حلمي -استشاري جراحة السمنة والمناظير- إذ إن له خبرات كبيرة في عمليات السمنة، ولديه القدرة على تحسين نتائج العملية بما يصفه من نصائح وتعليمات بعد العملية.

د. رامى

د. رامى