31 ديسمبر

تعرف على الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر

كتب Dr Ramy Helmy | لا توجد تعليقات | مقالات

من أجل الحصول على جسم مثالي منحوت، يسعى النساء والرجال -على حد سواء- للخضوع لأفضل التقنيات الطبية الحديثة التي تساعد على التخلص من السمنة الموضعية، التي تُعطي مظهر غير متناسق للجسم. الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر

ومن أحدث التقنيات المستخدمة في مجال شفط الدهون الموضعية تقنيتي الليزر والفيزر، والتي يتحير العديد من المرضى بين فوائد وأضرار كل منهما. فيما يلي نذكر من خلال مقارنة بسيطة شفط الدهون بالليزر والفيزر ومتى نلجأ لكل منهما.

شفط الدهون بتقنيتي الليزر والفيزر

تهدف عمليات شفط الدهون ضمن عمليات التخسيس فى مصر إلى التخلص من السمنة الموضعية التي يصعب التخلص منها عن طريق الوسائل التقليدية المتعارف عليها، مثل اتباع حمية غذائية أو ممارسة التمارين الرياضية، وذلك عن طريق استخدام أجهزة تبعث موجات فوق صوتية وحرارية.

تعمل الموجات فوق الصوتية على تفتيت طبقات الدهون المتراكمة في الأنسجة، ومن ثم يتم شفطها خارج الجسم.. ومن أشهر هذه الأجهزة الليزر والفيزر لشفط الدهون. دعونا نتعرف على المزيد من التفاصيل عن كل منهما في السطور القادمة.

الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر من حيث الإجراء

تُجرى كلا  التقنيتين تحت تأثير التخدير الموضعي للمريض، كما أن خطواتهما يسيرة يمكن إجراؤها داخل عيادة افضل دكتور تكميم فى مصر، ولا تحتاج إلى مستشفى متخصص أو البقاء تحت الرعاية بعدها كما هو الحال في عمليات شفط الدهون التقليدية.

فمن خلال شق صغير يدخل الطبيب جهاز الليزر أو الفيزر إلى منطقة الدهون المتراكمة ويسلط الأشعة المنبعثة من الجهاز عليها.

تستهدف أشعة الليزر الضوئية ذات الترددات المختلفة الخلايا الدهنية، وتذيبها من خلال الطاقة الحرارية المنبعثة منها.

بينما ينبعث من جهاز الفيزر موجات فوق صوتية تحول الطبقات الدهنية الموجودة في الجسم إلى مواد سائلة، يتم شفطها من الجسم بواسطة إبرة طبية صغيرة.

الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر من حيث الفوائد

تتميز كل من تقنيتي الليزر والفيزر في شفط الدهون الموضعية بالإضافة إلى شد الجلد المترهل الناتج عن خسارة هذه الكميات من الدهون، وقد لاحظ بعض الخبراء أثناء إجراء عمليات شفط الدهون بكلا التقنيتين وجود تفوق طفيف للفيزر في هذه النقطة.

نتيجة لقدرته على إذابة الخلايا الدهنية دون إلحاق الضرر بالخلايا المحيطة بها، مما يسهم في سرعة الئتام جروح العملية، وتعزيز قدرة الجلد وتحفيزه على إنتاج الكولاجين.

ذلك إلى جانب إمكانية إعادة استخدام الدهون التي تم شفطها بواسطة جهاز الفيزر وحقنها في مناطق أخرى من الجسم لإبرازها وزيادة جمالها.

الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر من حيث الأسعار والتكلفة الخاصة لكل منهما

تتوقف تكلفة عملية شفط الدهون الموضعية وفقاً للجهاز المستخدم بالإضافة إلى حالة المريض وكم الدهون المراد التخلص منه، إلى جانب العديد من المعايير الطبية الأخرى، لكن عادةً ما ترتفع تكلفة تقنية شفط الدهون بالفيزر عن تقنية الليزر.

يمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل عن الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر من خلال التواصل معنا واستشارة دكتور رامي حلمي -استشاري جراحة السمنة والمناظير- من خلال الأرقام الموضحة بالموقع.

معلومات اخرى قد تهمك

مقارنة بين عمليات التخسيس

الفرق بين التكميم والساسي

نصائح غذائية بعد عملية تكميم المعدة

Dr Ramy Helmy

Dr Ramy Helmy